www.onaeg.com - أونا

المنتج محسن جابر:«بر الوالدين نصيحتى للشباب..ومائدتى الرمضانية جمعت رموز الغناء»

المنتج محسن جابر

المنتج محسن جابر

حل المنتج محسن جابر، ضيفًا على برنامج”المسحراتى”، المذاع على “راديو إنز”، مع الإعلامى أمجد مصطفى .

وقال المنتج محسن جابر، فى بداية الحوار: أقول “إصحى يا نايم” للشعب المصرى، داعيًا من خلال رسالته لإستفاقة الشعب المصرى من غفوته.

وتابع “محسن”: “استمرينا 6 سنوات فى حالة فوضى، وتغيرت السلوكيات الى الأسوأ، وأصبحت السمات القبيحة تسيطرعلى سلوكيات وأفعال المصريين بصفه عامة، واذا كانت هذه السمات موجودة منذ زمن، لكنها أصبحت السمه الغالبة الأن، ويرجع ذلك للعديد من المتغيرات الجديدة التى طرأت على الشعب المصرى منها حالة الإنفلات السياسى، التى حدثت على خلفية ثورة 25 يناير.

وأضاف، أن هناك أشياء كثيرة تغيرت فى طباع الشعب المصرى ، منها عدم حفاظهم على تراثهم، وفى رأي أن هناك تفاصيل كثيرة تضيع مثلاً الموسيقار الكبير عمر خيرت اذا اختفى لأنتهى الحفاظ على شكل الأوبرا وتقاليدها، لأننا لم نعد تلك التقاليد إلا فى حفل خيرت.

وأشار جابر الي أن الفن “طفيلى” لايستطيع أن يكون بعيدًا عن البيئة الموجود فيها، والفن يأخذ ويعطى للبيئة، وتساءل عن سر اختفاء حفلات أضواء المدينة وليالى التليفزيون، موضحًا: لم يعد فى مصر فرصة لتفريخ الأصوات الجديدة، لذا لابد أن نهيئ المناخ لإكتشاف هذه الأصوات، فهل يعقل أن تكون الأصوات المصرية انتمائتها للجهات الخليجية التى تكتشفها فى برامجهم .

وأكد أننا كمنتجين نفتقد”الحماية” فى مصر، وتجلى ذلك فى القرصنه التى تحدث فى افلام السينما والألبومات، والدولة لابد أن تكون قادرة على السيطرة واذا تم تنظيم العمل على المواقع القادرة على افساد الفن فى مصر لعاد الفن كما كان برونقه وافضل.

وتحدث “جابر” عن ذكرياته مع الشهر الكريم، وقال: أنا رجل بيتوتى، أحب التواجد فى بيتى دائمًا، ومن عاداتى فى شهر رمضان الإفطار فى منزلى ودعوة أصدقائى يوميًا، وأحب استمرار تلك العادة من أول يوم فى الشهر الكريم وحتى آخره، وهذه العادة أخذتها من والدى، فكان يحب فكرة ” دوار العمدة ” ومنذ 30 عامًا وأنا مواظب على هذه العادة، وأول يوم أجمع فيه عائلتى بالكامل، والأيام التى تليها أجهزة “سفره” للأحباب والاصدقاء فرمضان يجمع الأحباب، وأجتمع على سفرتى كبار الفنانيين عمار الشريعى ومحمد سلطان وعمر بطيشة وغيرهم .

وعن سر اختفاء الأغنيات الخاصة برمضان فقال: دائمًا هناك طفرات فى الأغانى، لكن أغانى المناسبات تتكرر فى أفكارها وأحيانًا تأتى بشكل عفوى، مثل”رمضان جانا، يا حبيبتى يا مصر، ست الحبايب، ماما زمانها جايه”، ورغم أننى كمنتج قدمت 90 فى المائه من أغانى الأطفال إلا أن كلها لم تحقق نفس النجاح، ودائمًا هناك إجتهادات لكنها لا تصل لهذا النجاح ، وطرحت آلاف الأغانى الوطنية، ولكن لم يخرج مثل أغنية”ياحبيبتى يا مصر”.

وإختتم حديثه، أن أفضل من قدم شخصية المسحراتى فى مصر كان سيد مكاوى، لأنه لم يكن رجل مؤدى لكنه حالة ابتكار ومعه صديق عمره بهاء جاهين.

www.onaeg.com – مصدر الخبر

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

موقع هنا نيوز يعرض كل أخبار الفنون المختلفة، سينما، مسرح، تلفيزيون، معارض فنية،نحت، رسم، رقص، غناء، ثقافة عامة وأحداث فنية متجددة

وأخر أخبار المشاهير وأعمالهم الفنية، وأخبار الفنون فى الوطن العربى

Copyright © 2017 Huna.News. Design by Downlly.

To Top